البداح: طالبنا بحد أدنى 4 آلاف ريال ومعظم المتضررين من القطاعات الحكومية

12 الخميس 2013

%70 من السعوديين المتقاعدين راتبهم 2000 ريال وبلا سكن

العربية نت
يعاني غالبية المتقاعدين في السعودية من ضعف رواتبهم التقاعدية، حيث إن 70% منهم لا تتجاوز رواتبهم الألفي ريال شهرياً، وهو مبلغ لا يسد احتياجات أسرهم، وفقاً لصحيفة “عكاظ”.

من جهته، أكد بداح القحطاني، عضو مجلس إدارة الجمعية الوطنية للمتقاعدين، ورئيس لجنة الخدمات في فرعها في الدمام، أن 70% من المتقاعدين أعضاء الجمعية يعيشون برواتب متدنية لا تزيد على ألفي ريال، وسط غلاء الإيجارات والمساكن وارتفاع أسعار السلع.

وقال القحطاني إن الجمعية ما زالت مستمرة في مطالبتها برفع الحد الأدنى لأجور المتقاعدين ليصبح أربعة آلاف ريال بدلاً من الحد الأدنى المعمول به حالياً والذي لا يزيد على 1983 ريالاً.

وأضاف: “رواتبهم متدنية إلى أبعد الحدود، وهؤلاء يمثلون 70% من إجمالي المتقاعدين”.

وأشار القحطاني إلى أن معظم المتضررين من تدني الرواتب هم من القطاعات الحكومية، وذلك بسبب حذف جميع البدلات بعد التقاعد ليصبح الراتب نحو ألفي ريال.

وأوضح القحطاني أنهم رفعوا الأمر للجهات العليا، مبيناً أنه رغم مرور أكثر من عامين على إقرار مجلس الشورى بشبه إجماع من أعضائه على تأييد رفع الحد الأدنى لأجور المتقاعدين إلى 4 آلاف ريال، فإنه إلى اليوم لم يتم إقرار ذلك الرفع للحد الأدنى بصورة رسمية من الجهات المعنية.

ولفت إلى أن الظروف الصعبة للمتقاعدين لا تقتصر على تدني الرواتب التقاعدية، بل تتجاوز ذلك لوجود 20% منهم لا يمتلكون مسكناً ولا يستطيعون برواتبهم تلك الحصول على وحدات سكنية ملائمة بالإيجار.

وتابع: “لا يوجد حالياً أي نظام يخص المتقاعدين بتسهيلات تساعدهم على تملك منازل، فيما طالبت الجمعية ورفعت إلى الجهات العليا خطاباً يقترح على المؤسسة العامة للتقاعد التي تستثمر جزءاً من أموالها في بناء وحدات سكنية، أن تخصص نسبة 10% من هذه المنازل للمتقاعدين الذين لا يملكون منازل، ويئنون تحت وطأة غلاء الإيجارات، وحتى الآن لم يتم التجاوب مع مطالبنا. هناك مؤسسة التقاعد، وهناك شركات عقارية كبرى تبني وحدات سكنية نتمنى أن تقوم بواجبها ومسؤوليتها الاجتماعية، وتخصص جزءاً يسيراً من منازلها للمتقاعدين المعدمين، وهنا ينبغي أن يستحدث تنظيم من الدولة ينظم هذا الأمر.

وأفاد القحطاني بأن المتقاعدين السعوديين من القطاعين العام والخاص الذين يصل عددهم نحو مليون متقاعد من مدنيين وعسكريين، رجالاً ونساء، معظمهم لم يتمكنوا من الحصول على أعمال.

images


التعليقات

التعليقات مغلقة.