الجمعية تؤهل 2000 شاب سعودي لسوق العمل

01 الخميس 2014

عبر اتفاقية مع شركة القارات للتدريب والتعليم

تجاوزت الجمعية بخدماتها حدود أعضائها من المتقاعدين والمتقاعدات وفتحت آفاق ارحب لمساعدة ابنائهم وبناتهم المتقاعدين من خلال تأهيلهم لسوق العمل عبر برامج تدريبية وتأهيلية متطورة.

وفي هذا الصدد وقعّت الجمعية اتفاقية تعاون مع شركة القارات للتدريب والتعليم المتخصصة في مجال التدريب وذلك لتوفير منح تدريبية مجانيّة لأبناء وبنات المتقاعدين المنتسبين للجمعية. بعدد لا يقل عن 2000متدرب من أبناء المتقاعدين قابلة للزيادة، لتدريبهم بالبرامج التي تقدمها الشركة في مجال الحواسيب، ووقع الاتفاقية من جانب الجمعية رئيس مجلس الإدارة الفريق م. عبدالعزيز بن محمد هنيدي، ومن جانب شركة القارات رئيس مجلس إدارة الشركة الأستاذ خالد بن عبدالعزيز الجوير.

وتضمنت شروط تسجيل ابناء المتقاعدين الراغبين فى الالتحاق بدورات الحاسوب التي تقيمها القارات أن يكون الراتب التقاعدي لولي أمر دون الـ 8000 ريال، بالإضافة إلى احضار كرت العائلة، وآخر مؤهل دراسي ناله المتقدم، وألا يقل عمر المتقدم عن الـ18 عاماً، مدة الدورة  6 أشهر.

وقال الفريق الهنيدي عقب التوقيعان الجمعية هدفت من هذه الاتفاقية فتح المجال امام ابناء المتقاعدين لتأهيل انفسهم وتطوير مقدراتهم بشكل يعزز فرص العمل امامهم بالإضافة الى توفير برامج تجعلهم يواكبون العصر الذي أصبح يتطلب إلمام واتقان للثورة المعلوماتية والتكنولوجيا، حيث أن الحاسوب هو المدخل الأساس لهذه التقنية للمتقاعدين بشكل عام وأعضاء الجمعية بشكل خاص ، مؤكداً أن الاتفاقية ستعود بالفائدة على المتقاعدين وأبنائهم.وأفاد الهنيدي أنّ الجمعيّة تحرصعلى توقيع مثل هذه الاتفاقيات لفتح الأفاق للمتقاعدين وابنائهم الذين يرغبون في رفع كفاءتهم، وبالأخص المتقاعدين الراغبين في الالتحاق بالوظائف، مشيرا إلى أن الجمعية ستحرص على توقيع المزيد من الاتفاقيات التي تخدم أعضائها المتقاعدين وتلبى احتياجاتهم. واشاد الهنيدي بالمبادرة التي قامت بها شركة القارات للتدريب والتعليم في تأهيل وتدريب ابناء المتقاعدين الامر الذي يعكس مدى اهتمامها بالمسؤولية تجاه المجتمع.

في ذات السياق بحث مدير عام الجمعية الدكتور عبدالرحمن  بن محمد الشريف مع اللجنة الاستشارية للجمعية ممثلة في سعادة اللواء م. مساعد بن منشط اللحياني واللواء م. الدكتور عثمان العمري، السبل الكفيلة بالترتيبات اللازمة لتنفيذ الاتفاقية.

 


التعليقات

التعليقات مغلقة.