ماذا قدمت الجمعية الوطنية للمتقاعدين لأعضائها؟

03 الأربعاء 2014

تعقيب على ما نُشر بـ «الجزيرة»

ماذا قدمت الجمعية الوطنية للمتقاعدين لأعضائها؟

سعادة رئيس تحرير جريدة الجزيرة -حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إشارة إلى ما ورد في صحيفتكم الغراء الصادرة بتاريخ 29-3-1434هـ الموافق 10-2-2013م في «وجهات نظر» بعنوان (جمعية رعاية المتقاعدين: إلى أين؟) والذي كتبه الأستاذ مندل عبدالله القباع، فإني أودّ أن أذكر بعض ما قدمته الجمعية الوطنية للمتقاعدين باختصار، بصفتي عضواً متقاعداً ومتواصلاً مع الجمعية منذ نشأتها وكتبت عن جوانب من احتياجات المتقاعدين في عدد من الصحف والمجلات وأبرزها ما كتبته في عددي مجلة «المتقاعدون» الأول والثاني، فمنذ أن تأسست بتاريخ 17-10-1426هـ، مرّت دورتان رئيستان في الدورة الأولى لمجلس إدارة الجمعية تمكن المجلس الأول من عمل العديد من الإنجازات الهامة والضرورية لبناء قاعدة صلبة تقوم عليها أعمال الجمعية لخدمة المتقاعدين من جميع النواحي، وهو الهدف الأساس من إنشاء الجمعية الوطنية للمتقاعدين. وقد ذكر سعادة الأستاذ الدكتور علي بن أحمد السلطان مدير عام الجمعية السابق في مقاله بالعدد الأول من مجلة «المتقاعدون» تحت عنوان (فكرة إنشاء الجمعية الوطنية للمتقاعدين في المملكة) صفحة (13) بأن المجلس الأول في دورته تمكن من إنجاز العديد من المهام أهمها:

– النظام الأساسي للجمعية – أقرّته الجمعية العمومية.

– الإستراتيجيات والسياسات – لائحة مالية للجمعية.

– لائحة إدارية ومالية لفرع الرياض – لائحة توظيف العاملين بالجمعية.

– تأسيس (16) فرعاً بمناطق متفرقة من المملكة.

– حصول موافقة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله- على الرئاسة الفخرية للجمعية.

– تأسيس هيئة استشارية للجمعية برئاسة سمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود حفظه الله.

– إقامة حفل إشهار الجمعية برعاية وحضور الأمير نايف (رحمه الله).

– تأسيس مركز تدريب للرجال والنساء بالرياض.

– وضع الأسس الأولية لمركز الاستشارات والدراسات بالرياض بهدف نقل تجربته لمراكز تنشأ في جدة والدمام.

– إصدار مجلة تحت مسمى (رسالة وفاء).

– دراسة إنشائية لمشروع نوادي تسمى مراكز الأمير نايف الاجتماعية للمتقاعدين تتكون من ثلاثة نماذج (أ،ب،ج) تكون في حواضر المناطق ومحافظاتها. وهذا ما ذكره سعادة المدير العام السابق عن إنجازات الدورة الانتخابية الأولى.

ولا شك في أن الفترة التأسيسية شاقّة وهامّة لسن الأنظمة واللوائح المستقاة من جمعيات مماثلة أو مقاربة لهذه الجمعية، وهي أساس للانطلاق لتحقيق أهداف الجمعية لتوفير الرعاية والتسهيلات التي سيسعد بها المتقاعدون وتوفر لهم حياة كريمة وآمنة مقابل ما بذلوا من جهود لخدمة المجتمع والوطن، ومن هذا المنطلق لا بد لنا من مواصلة البحث عما استفاد المتقاعدون من هذه الجمعية.

الجمعية.. والإنجازات

الجمعية الوطنية للمتقاعدين حريصة كل الحرص على تقديم أفضل وأجود الخدمات لأعضاء الجمعية المنتسبين إليها، حيث نجحت الجمعية في الفترة السابقة في إنجاز الكثير من المهام التي ألقيت على عاتقها منذ تأسيسها، وسنستعرض بعض الإنجازات التي حققتها الجمعية في دورتها الثانية كما ذكر ذلك سعادة الدكتور عبدالرحمن بن محمد شاكر الشريف مدير عام الجمعية الحالي، ومن أهمّ هذه الإنجازات:الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مجال تأجير السيارات وغيرها من الخدمات.

تم توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع عدة جهات مختلفة بهدف خدمة المتقاعدين، أما بصدد دور الجمعية الوطنية للمتقاعدين لأجل خدمة المتقاعدين في إيجار السيارات فقد تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة ذيب لتأجير السيارات للأعضاء بخصم يصل لنسبة 20%، بالإضافة لمنح المتقاعد بطاقة ذهبيّة، وميزات أخرى، بالإضافة لتوقيع مذكرة تفاهم أخرى مع شركة الوفاق لتأجير السيارات، وهناك مذكرات بهذا الصدد ستوقعها الجمعية في القريب العاجل بإذن الله تعالى.

كما سعت الجمعية في توقيع عدد لا يستهان به في المجالات الأخرى غير تأجير السيارات، اتفاقية مع مستشفى الجزيرة لتقديم خدمات علاجية للمتقاعدين المنتسبين للجمعية وأسرهم بخصم يصل إلى نسبة 50% في الرياض وكذلك في جميع فروع الجمعية.

أيضاً تم التوقيع على مذكرة تفاهم مع مجموعة الجافل الطبية بهدف تقديم خدمات طبية بخصم يصل إلى 50% على خدمة الكشف في جميع العيادات الطبية بمراكز المجموعة، وخصم 30% على جميع أنواع التحاليل المخبرية، وخصم 30% على الإجراءات بعد الكشف وكذا 30% على جميع أنواع الأشعة وتشمل جميع المتقاعدين بما في ذلك الفروع.

كما تم التوقيع مع مجموعة ساميا المالية على اتفاقية بهدف تسهيل منح قروض للمتقاعدين والمتقاعدات بمدة تمويل تصل إلى خمس سنوات.

وهناك مذكرة تفاهم تم التوقيع عليها مع الخطوط الجوية العربية السعودية لتقديم برامج سياحية مخفّضة للمتقاعدين والمتقاعدات الأعضاء.

كما تم توقيع اتفاقية مع مكتب دار التسامح المتخصص في تقديم خدمات عامة لتقديم خدمات للأعضاء بخصم يصل إلى 50%. من أبرز هذه الخدمات إصدار السجلات التجارية وخدمات استقدام العمالة «خادمة وسائق خاص».

ومؤخراً تمّ توقيع اتفاقية مع مؤسسة «إسكان المتقاعدين» تهدف لإطلاق برنامج سكني للمتقاعدين عبر إنشاء وحدات سكنية للمتقاعدين والمتقاعدات المنتسبين للجمعية بأسعار مناسبة تقل عن السعر المتاح في السوق، سيتم تقسيط الوحدات السكنية وفقاً لأنظمة التقسيط وحسب الاتفاق مع الشركات والبنوك، وسيكون الخيار للمتقاعد بين البناء على أرض يملكها أو تمليكه وحدة سكنية جاهزة، كما تم الرفع بالمطالبة بزيادة الحدّ الأدنى للمعاشات وطلب علاوة سنوية لهم.

تزويد بعض الشركات بالموظفين

وفيما يختص بتزويد بعض الشركات بموظفين للعمل بها قامت الجمعية بتزويد بعض الشركات برجال أمن متقاعدين للعمل بها كحرّاس أمن ومشرفين أمنيين، كما زودّت بعض الجهات بموظفي اتصالات للعمل في السنترال.

وزودّت جهات أخرى بعدد 30 مهندساً من مختلف التخصصات للعمل داخل المملكة وخارجها.

وتم تزويد بعض الكليات الطبية الأهلية بعدد من التخصصات الصحية من أطباء وطبيبات وممرضات وأشعة وتغذية وغيرها.

كما أنه تمّ توقيع مذكرة تفاهم مع كليات الغد للعلوم الصحيّة بتخفيضات لأبناء وبنات المتقاعدين مع أولوية القبول لهم بمختلف فروعها داخل المملكة.

تدريب المتقاعدين

وكذلك تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة أفكار للاستفادة من خبرات المتقاعدين.

وفي ذات الإطار توجد أيضاً عدة اتفاقيات مع جهات متخصصة في إقامة الدورات التدريبية للمتقاعدين لأجل تطوير القدرات والمهارات وتلك التي يحتاجها بعض المتقاعدين والمتقاعدات.

كاتفاقية مع مركز التنمية الإنسانية للتدريب، للمتقاعدين أو المقبلين على التقاعد والتخطيط للتقاعد الناجح لجميع الفروع بالجمعية. هناك دورات نسائية بدأت في رمضان وستكون بصورة دورية ومستمرة بإذن الله.

ويجري العمل على إنشاء قناة خاصة بالجمعية تهتم بأمور المتقاعدين.

كما تقوم الجمعية حالياً بدراسة جادّة لبرنامج التأمين الطبي لأعضائها والحصول على أسعار ميسّرة من شركات التأمين وهي الآن في المراحل النهائية لهذا المشروع. كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة المهرجانات والمعارض الداخلية والخارجية لمختلف فروع الجمعية.

ومن جراء توقيع هذه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والعقود زادت عضوية الجمعية بحوالي ما يزيد عن 2000 عضو.

كما تمّ مؤخراً نقل موقع الجمعية من موقعها الأول الذي كانت تكلفة إيجاره تبلغ 300 ألف ريال إلى مبنى على طريق الملك فهد بالرياض بمبلغ 170 ألف ريال فقط وملائم لمكاتب الجمعية بنسبة 100 %، كما تم استئجار مبنى خلفه لمقرّ فرع الرياض وديوانيته على حساب فاعل خير.

تقوم الجمعية حالياً بعقد دورات للمقبلين على التقاعد بمختلف فروع الجمعية.

كما تمّ تسيير 16 رحلة للعمرة في شهر رمضان كأحد البرامج التي تطلقها الجمعية ضمن برامج العمرة الرمضانية، وتعتزم الجمعية عمل برنامج حجّ هذا العام للمتقاعدين من ذوي الدخل المحدود. وستكون هناك رحلات ترفيهيّة للمناطق السياحية داخل المملكة لجميع منسوبي ومنسوبات الفروع الراغبين في ذلك إن شاء الله.

تدشين مواقع جديدة واستلام أراضٍ كأوقاف للجمعية

أما فيما يختص بالأراضي الممنوحة كوقف للجمعية فقد تم استلام أراضي فرع الدمام من الأمانة بمساحة 12 ألف متر ويجري العمل حالياً لعمل المخططات اللازمة للاستفادة منه كمشروع استثماري.

كما تم استلام أرض للوقف بمكة المكرمة من رجل الأعمال المعروف يوسف الأحمدي متبرعاً بها للجمعيّة.

من ناحية أخرى تقوم الجمعية حالياً ممثلة بفرع الأحساء بالتعاون مع الهيئة الملكية للجبيل وينبع بترميم مبنى فرع الأحساء واستغلال المساحات الأخرى في الأعمال الاستثمارية.

كما تم تدشين القسم النسائي بحيّ المحمدية بالرياض لاستقبال العضوات، وكذلك القسم النسائي بفرع جدة بحيّ المحمديّة بجدة، كما سيتم بإذن الله في يوم الوفاء تدشين فرع بريدة الجديد تزامناً مع يوم الوفاء للمتقاعدين في منطقة القصيم.

ويجري الآن عمل دراسة شاملة عن أوضاع المتقاعدين في المملكة بالتعاون مع جامعة الملك سعود بالرياض وسيتم الانتهاء من الدراسة قريباً تمهيداً لرفعها للجهات المختصة.

التعاون المستمر والمثمر مع المؤسسات الفاعلة

كما أودّ لفت الانتباه إلى أن هناك تعاوناً مثمّراً مع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والمؤسسة العامة للتقاعد.

وكذلك تمّ التفاهم مع وزارة الشئون الاجتماعية ممثلة بالضمان الاجتماعي حول الربط الإلكتروني بين الجمعية ومصلحة الضمان الاجتماعي وتم ذلك بالفعل وأصبح من السهل معرفة المستفيدين من عدمه.

ويجري العمل في الجمعية على برنامج خاص بتسجيل الأعضاء المنتسبين للجمعية عن طريق مراجعهم من الوزارات والمصالح الحكومية

كما تم إصدار العدد الأول من مجلة «المتقاعدون» كعدد دوري -بإذن الله- وأصدرت الجمعية كتيباً تعريفياً بالجمعية منذ التأسيس.

وتم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة مزايا لعمل تخفيضات للمتقاعدين في أكثر من 40 محلاً تجارياً وفندقاً ومطعماً وخلافها داخل المملكة بتخفيض مُجزئ. وهناك باقات مخفّضة من موبايلى للمتقاعدين.

كما أنه يجري العمل حالياً على تجديد بطاقات العضويّة باللغتين العربية والإنجليزية بتقنية جديدة.

ويؤكد د.الشريف بأنه -وبإذن الله- سيكون هناك العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والإنجازات لأجل خدمة المتقاعدين وممن ستوقع معهم الجمعية في المستقبل القريب -بإذن الله- المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهنّي والنقل الجماعي والسكة الحديد وبنك التسليف السعودي.

كما وجّه أيضاً الإخوة في بقية الفروع باستقبال طلبات الراغبين من المتقاعدين في التسجيل والانضمام وطلب العضوية بالجمعية على أن أبوابنا وصدرونا مفتوحة على مصراعيها لكل من يرغب في الانضمام.

وعلى هذا وبإذن الله ستبذل الجمعية قصارى جُهدها لأداء الواجب كاملاً لأهله غير منقوص في إرضاء هذه الشريحة المباركة الطيبة كما تعمل أيضاً على خدمتهم وتلبية مطالبهم وفقاً لما يتاح لديها من إمكانيات لتقديم أفضل وأجود الخدمات للمتقاعدين.

أكتفي بهذه النبذة المختصرة التي وردت من المسؤولين بالجمعية ويلمسها كل متقاعد متواصل مع الجمعية وأتمنى أن يتواصل كل ذي رأي مع الجمعية ويشارك بديوانيتها الأسبوعية صباح كل يوم أحد تبدأ من الساعة العاشرة والنصف صباحاً حتى الثانية عشرة ظهراً ليفيد بما لديه من أفكار يتم دراستها من قبل اللجان المختصة بالجمعية ثم الرفع بها لجهات الاختصاص شاكرين لكم وللكاتب هذا الطرح المفيد.

عبدالله بن محمد الشايع – عضو الجمعية – وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية المساعد سابقاً

 


التعليقات

التعليقات مغلقة.