تكريم المتقاعدين برئاسة المسجد الحرام والمسجد النبوي

05 الأحد 2014

مكة المكرمة – خالد عبدالله

رعى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ونائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصرالخزيم كرمت الرئاسة العامة اليوم متقاعديها لهذا العام.

وبدئ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم. ثم ألقيت كلمة المتقاعدين القاها بالنيابة عنهم راشد بن رويشد المغذوي شكر فيها الرئيس العام ونائبيه لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسؤولين في الرئاسة على اهتمامهم ورعايتهم بالموظفين وحرصهم على هذا التكريم المقدم للمتقاعدين والذي يدل على مدى الحرص على التواصل بين أبناء الرئاسة وقال: يحق لنا الفخر والاعتزاز بخدمة بيت الله الحرام وخدمة قاصديه من حجاج وزوار ومعتمرين محتسبين في ذلك الأجر والمثوبة من الله عز وجل وأن يجعل ذلك خالصاً لوجهه الكريم. بعد ذلك القيت قصيدة شعرية بهذه المناسبة.

اثر ذلك القى مدير الجمعية الوطنية للمتقاعدين محمود حسن زيني كلمة أوضح فيها ان التقاعد لايعني نهاية المطاف بل هو بداية جديدة مؤكدا إن أبواب الجمعية مفتوحة للمتقاعدين لتوفير أفضل الخدمات لهم. وعبر عن شكره لمعالي الرئيس العام على ما قدمه لموظفيه المتقاعدين.

عقب ذلك القيت قصيدة القاها الدكتور عبدالرحمن الأهدل.

بعد ذلك القى الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي كلمة عبر فيها عن سعادته بتكريم الموظفين المتقاعدين. وبين أن هذا التكريم يأتي عرفاناً بالجهود التي بذلوها في أشرف ميادين العمل وأقل كلمة شكر تقدم لهم هو الاحتفاء بهم فهم رعيل رفعوا الراية بأمانة وسلموها بشرف وتكريمهم تقديراً لهم على أعمالهم ودورهم الفاعل خلال السنوات التي قضوها في مواقعهم في خدمة الحرمين الشريفين.


التعليقات

التعليقات مغلقة.