اتفاقية لتعظيم استفادة «المتقاعدين» من المشاريع الصغيرة

05 الأربعاء 2014

تدعو الجمعية أعضاءها المتخصصين في مجال الدراسات والبحوث بمختلف المجالات للاستفادة من الاتفاقية التي وقعتها الجمعية مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لاستثمار تلك الخبرات والتجارب في الدراسات والمشروعات التي قاموا بها خلال فترة عملهم وبعد التقاعد للاستمرار في العطاء وخصوصاً في مجال المشاريع الصغيرة والاستفادة برنامج «بادر» لحاضنات التقنية، وطالب مدير عام الجمعية الدكتور عبدالرحمن الشريف جميع المتقاعدين بالاستفادة من هذه الاتفاقية.

ووقّعت مدينة الملك عبدالعزيزالتقنية مؤخراً، مذكرة تفاهم مع جمعية المتقاعدين، للتعاون والمشاركة مع الجمعيات الوطنية لتحقيق الأهداف المشتركة وتنفيذ الخطط الوطنية لنقل وتوطين التقنية المناسبة لتنمية الاقتصاد الوطني. ووقع المذكرة رئيس المدينة الدكتور محمد السويل، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفريق متقاعد عبدالعزيز الهنيدي، بحضور عدد من المسؤولين في الجانبين.

وتهدف المذكرة إلى تفعيل دور المتقاعدين بالمجتمع من خلال استثمار خبراتهم وتجاربهم ودعم طموحاتهم بعد التقاعد للاستمرار في العطاء وخصوصاً في مجال المشاريع الصغيرة والاستفادة من برنامج «بادر» لحاضنات التقنية.

وأكد الشريف أن الجمعية ستعمل على توفير قاعدة بيانات بجميع الأعضاء الذين يرغبون في الاستفادة من هذه المذكرة، والتي سيتم عبرها تزويد مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بمدربين وكفاءات في أي مجال قد تحتاجه المدينة أو أحد البرامج التابعة لها خصوصاً برنامج «بادر» لحاضنات التقنية.

ونوه الشريف بهذه الاتفاقية وبتجاوب مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في إطلاق مثل هذه الشراكات المثمرة التي ستخدم الطرفين من خلال الاستفادة من الإمكانات المتاحة لديهما.


التعليقات

التعليقات مغلقة.