مليون متقاعد سعودي ينتظرون التأمين الطبي

06 الأحد 2014

“تأميني” من الرياض
توقع مسؤول سابق في جمعية المتقاعدين السعوديين، صدور نتائج مطالبة الجمعية بالتأمين على المتقاعدين وأسرهم خلال الأسبوع الجاري، إذ سبق أن رفعت الجمعية لمجلس الشورى مطالبة لتوفير خدمة التأمين الطبي لمنسوبيها المتقاعدين وأسرهم على حساب الدولة.
وبين عبد الرزاق المدني الرئيس السابق لفرع جمعية المتقاعدين في جدة، أن الجمعية قدمت عدة مطالبات بتحسين وضع المتقاعدين الصحي لدى الجمعيات والهيئات الحقوقية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المتقاعدين من القطاعين الحكومي والخاص من الرجال والنساء قد يتجاوز عددهم المليون متقاعد، اغلبهم لديهم أطفال واسر ويحتاجون للخدمات الطبية.
وقال: “من الواجب تكريم المتقاعدين بعدما خدموا الوطن سنين طويلة، من خلال تقديم الخدمات الطبية لهم خاصة التأمين الصحي الذي يجنبهم طول الانتظار في مواعيد المستشفيات الحكومية”.
في المقابل أكد مفلح القحطاني رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في السعودية، أن الجمعية تابعت بدقة وضع المتقاعدين، وأنها تؤكد أنه من غير المقبول الوضع الذي يعاني منه المتقاعد لعدم الحصول على حقوقه الصحية، حيث تم رصد رفض بعض المستشفيات تنويم كبار السن أو إعطاءهم مواعيد متباعدة، الأمر الذي يتطلب دمجهم في التأمين الطبي، وتقديم الخدمات التي يحصل عليها المتقاعد، وإعادة النظر في وضع الضمان الصحي، ودوره الجاد في مراجعة البوليصة التأمينية.


التعليقات

التعليقات مغلقة.