قضايا المتقاعدين والخطط والبرامج وانجازات مجلس الإدارة

03 الأحد 2015

 

ناقشتها جمعية المتقاعدين في ملتقاها السنوي بجامعة الأمير نايف

 

 

ناقش مجلس الإدارة المؤقت للجمعية مع مدراء فروع الجمعية الوطنية للمتقاعدين في اللقاء الذي استضافته  جامعة الأمير نايف العربية للعلوم الأمنية أمس الأحد الموافق 24  جمادي الأولى 1436هـ، أبرز ما قامت به الفروع خلال الربع الأول من العام الجاري والبرامج والخطط التي يعتزم كل فرع تقديمها خلال العام. كما بحث اللقاء الانجازات التي حققها المجلس من زيارات لأصحاب السمو الأمراء والمعالي الوزراء، والنتائج المحصلة من الزيارات.

وأوضح فضيلة رئيس المجلس للجمعية الشيخ أحمد بن عبدالله الصبّان أن الاجتماع ناقش التوجهات الجديدة للمجلس وكذلك المقترحات المقدمة من الفروع بشأن تطوير أعمالها مضيفاً أن المجلس سيعمل على توجيه فروع الجمعية باستمرار في مختلف المناطق للاهتمام بتلبية الخدمات الاجتماعية التي يحتاجها المتقاعدين والمتقاعدات, ومعرفة متطلباتهم بشكل متواصل والعمل على توفيرها بالتنسيق مع مجلس إدارة الجمعية والجهات ذات الصلة، فدور الجمعية يتمثل في تقديم خدمات اجتماعية للمتقاعد وإيصال صوتهم للجهات المسئولة , كما بحث الاجتماع آليات للتواصل مع   أصحاب السمو أمراء المناطق وكذلك أصحاب المعالي الوزراء، وتفعيل التعاون والشراكة بين الجمعية والجهات الراغبة في التعاون مع الجمعية وخدمة أعضائها من المتقاعدين.

كما تناول الاجتماع  آليات تنشيط أداء الفروع وتطويرها بشكل يتماشى مع حاجة المتقاعدين وتلبية رغبتهم في الحصول على خدمات متميزة عبر التواصل مع الجهات والقطاعات المختلفة, وفتح آفاق أخرى وجديدة للمتقاعدين عبر تسويق خبراتهم والعمل على تأهيل وتدريب من يرغب في مجالات أخرى غير التي اكتسبوها كخبرة تراكمية .
وفي ختام حديثه قدّم رئيس المجلس شكره وتقديره لجامعة الأمير نايف للعلوم الأمنية لاستضافتها هذا الملتقى وشراكتها المستمرة مع الجمعية متمثلة في رئيس الجامعة معالي الدكتور جمعان بن رشيد بن رقوش.


التعليقات

التعليقات مغلقة.