سمو الأمير سعود بن ثنيان: يوجّه بسرعة إيجاد أوقاف واستثمارات للجمعية

03 الأحد 2015

خلال لقائه المجلس المؤقت لإدارة الجمعية بمكتبه

في إطار جولة الزيارات المعدّة لمجلس إدارة الجمعية الوطنية للمتقاعدين المؤقت استقبل صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة شركة سابك رئيس الهيئة الاستشارية للجمعية ، بمكتب سموه بالهيئة مؤخراً وفد من المجلس المؤقت لإدارة الجمعية برئاسة رئيس المجلس الشيخ  أحمد بن عبدالله الصبّان ومن أعضاء المجلس كل من الدكتور سليمان العبيد، والأستاذ محمد العنيق والأستاذ عثمان العبدالجبار ومن الإدارة العامة  مدير عام الجمعية الدكتور عبدالرحمن الشريف، ومدير العلاقات العامة والإعلام المكلف الأستاذ محمد العبدالوهاب.

وناقش الوفد مع سموه كيفية سير عجلة الجمعية والخطط المستقبلية التي ينوي المجلس المؤقت القيام بها خلال فترة توليه إدارة مجلس الجمعية، والتي تتضمن توسيع قاعدة المستفيدين، التخطيط بأنواعه، التنظيم الإداري والمالي، التوسع واستخدام التقنية، استدامة التمويل، وتنوع الخدمات وجودتها مؤكداً على المطالب المرفوعة للمقام السامي.

وبحث الوفد مع سموه إمكانية حصول الجمعية على مقر لها في الجبيل وينبع وتخصيص مواقع استثمارية في كل من الجبيل وينبع.

وأبدى سموه استعداده بدعم مسيرة الجمعية بكافة الإمكانات المتاحة، وأشار سموّه إلى أهمية متابعة تخصيص الأراضي، وإقامة الأوقاف والاستثمارات، إضافة إلى مضاعفة الجهد لكي تواصل الجمعية رسالتها وفق ما تتطلع إليه القيادة الرشيدة وما يحتاج إليه المنتسبون إليها من مدنيين وعسكريين، متمنياً لأعضائها والعاملين بها التوفيق والسداد.

وأعرب وفد المجلس عن شكره وتقديره وعموم أعضاء الجمعية ومنسوبيها ومنتسبيها لسمو الأمير على دعمه المتواصل للجمعية منذ وضع لبناتها الأولى، مشيراً إلى ما تحظى به الجمعية من رئاسة فخرية من قبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية من دعم ومساندة، وسبقه في ذلك والده الأمير نايف بن عبدالعزيز (يرحمه الله).

 


التعليقات

التعليقات مغلقة.