أول نادٍ اجتماعي للمسنات يجذب 300 سيدة فوق 60 عاماً

04 الأثنين 2016

جذب نادي المسنات في الشرقية (أول نادٍ اجتماعي للمسنات في المنطقة) 300 سيدة من كبيرات السن فوق 60 عاماً.
وترعى حرم أمير المنطقة الشرقية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي النادي الاجتماعي للمسنّات بهدف تقديم كافة الخدمات الحياتية إلى هذه الفئة من المجتمع ضمن آلية رعاية شاملة في الجوانب الصحية والتعليمية والاجتماعية والاقتصادية.
ويشرف على النادي الذي يُعد متنفساً اجتماعياً نخبة من الاستشاريات المختصات اللاتي عملن على إعداد كثير من البرامج والنشاطات التي تتناسب مع المستهدفات واحتياجاتهن في هذه المرحلة العمرية، بالتعاون مع عدة جهات حكومية.
وأوضحت رئيسة جمعية “ود” الخيرية للتكافل والتنمية الأسرية في الخبر نعيمة الزامل، أن إنشاء نادي كبيرات السن جاء بعد اكتشاف الجمعية وجود عدد من المسنات داخل الأحياء التي ترعاها، ويصل عدد أسرها إلى ما يقارب 2400 أسرة، وذلك لتوفير الاحتياجات والخدمات التي تنقصهن في مختلف المجالات الحياتية، مبينة أن الضغوط النفسية، والشعور بالوحدة، وتعرضهن إلى بعض الإشكاليات الصحية، هي أبرز التحديات التي يهدف النادي إلى التغلب عليها، وتأتي في معظمها نتيجة الظروف الاقتصادية والأسرية الصعبة المحيطة بهن.

 

 

 

صحيفة الشرق الإلكترونية


التعليقات

التعليقات مغلقة.