حرم نائب أمير الرياض رعت الأمسية الرمضانية “تراث الشعوب” للإدارة النسائية العامة بالجمعية الوطنية للمتقاعدين

06 الأربعاء 2017

 

رعت صاحبة السمو الملكي الاميرة العنود بنت فيصل بن بندر ال سعود حرم نائب أمير الرياض الأمسية الرمضانية “تراث الشعوب ” والتي نظمتها الإدارة النسائية العامة بالجمعية الوطنية للمتقاعدين مساء أمس 13 رمضان الحالي الموافق 8 يونيو في مركز الملك سلمان الاجتماعي بحضور عدد من زوجات السفراء “سفارة السودان وفلسطين والعراق “ورئيسة الإدارة النسائية الدكتورة فوزية أخضر ورئيسات اللجان والمتقاعدات وسيدات الأعمال والأكاديميات ومنسوبات التربية والتعليم والجمعيات الخيرية والجمعية الوطنية للمتقاعدين

 

الدكتورة/ فوزية أخضر

 

 

وشاركت فيها عدد من السفارات العربية وحظيت الأمسية الرمضانية بدعم سخي من صاحبة السمو الأميرة حصة بنت فهد بن خالد آل سعود العضو الشرفي لفرع الرياض بالجمعية الوطنية للمتقاعدين وسمو الأميرة فهدة بنت حسين العذل رئيسة اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل وشركة النافورة للتموين الغذائي.
وقد رحبت عريفة الحفل الإعلامية وفاء بكر يونس بصاحبة السمو الاميرة العنود بنت فيصل وبزوجات السفراء وبالحاضرات مباركة للجميع تلك الليلة المباركة من ليالي رمضان وبدا الحفل الذي تميز بالجو الرمضاني الروحاني بالسلام الملكي ثم القرآن الكريم بصوت المتطوعة أسماء المري تلاه شيلة ترحيبية من فريق أوفاز التطوعي بعد ذلك ألقت الدكتورة فوزية أخضر رئيسة الإدارة النسائية العامة كلمة رحبت فيها بصاحبة السمو الملكي الأميرة العنود بنت فيصل بن بندر ال سعود حرم نائب أمير الرياض راعية الحفل ورحبت بزوجات السفراء وبالحضور الكريم وباركت لهن شهر رمضان المبارك وقالت : من دواعي سرور أن نحتفل اليوم سويا وللسنة الثانية على التوالي بملتقى تراث الشعوب لنتبادل ما لدينا من آثار وحضارة وثقافة فالتراث علم ثقافي قائم بذاته يختص بقطاع معين من الثقافة الشعبية ويلقي الضوء عليها من نواحي تاريخية وجغرافية واجتماعية ونفسية كما يشتمل التراث على الفنون والحرف وأنواع الرقص واللعب واللهو والاغاني والحكايات الشعرية للأطفال والامثال السائرة والالغاز والمفاهيم وهو عبارة عن عادات الشعوب يتناقلونها جيلا بعد جيل وأضافت ان التراث من أوائل اهتمامات الإدارة النسائية العامة للمتقاعدات لأنهن جزءا من هذا التراث ثم شكرت صاحبة السمو الأميرة حصة بنت فهد بن خالد آل سعود والأميرة فهدة بنت حسين العذل رئيسة اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل والاميرة الجوهرة بنت سعود الثنيان مديرة مركز الملك سلمان الاجتماعي والاستاذة نازك الغفيص ام احمد العثيم وشركة النافورة للتموين الغذائي وجميع الاعلاميات الأستاذة وسيلة الحلبي والاستاذة وفاء شما والاستاذة وفاء بكر يونس وقدمت شكرا خاصا للأستاذة سهام الدوسري نائبة المديرة وجميع رئيسات اللجان القائمات على التنظيم وهن الأستاذة جهير منصور العبد الرحمن والدكتورة منى الخيال والاستاذة نادية الدوجان والاستاذة امنة الخليفة والاستاذة فايزة المسعري وجميع المتطوعات بهذه اللجان وتمنت ان تمثل هذه الإدارة بلجانها الخمس قطاعا اقتصاديا جديداً يعد أنموذجا من الأعمال المتميزة لتفعيل دور العنصر النسائي في جميع مراحله وحتى بعد التقاعد لان هذه الخبرات المتنوعة ستساهم في اثراء سوق العمل وفق رؤية 2030 ولا يجب اغفالها .

 

 

 

 

ثم ألقت صاحبة السمو الملكي الاميرة العنود بنت فيصل بن بندر ال سعود حرم نائب أمير الرياض كلمة القت فيها السلام على الجميع وقالت: يشرفني في هذا اليوم المبارك أن أرعى هذا الحفل الكريم والذي يعنى بتراث الشعوب ويسلط الضوء على شريحة عزيزة على قلوبنا جميعا الا وهم أخواتنا المتقاعدات من أبناء هذا الوطن المعطاء. هذه الشريحة التي أعطت الكثير وساهمت في مسيرة التنمية والبناء منذ عهد والدنا المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن طيب الله ثراه. وصولا الى عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله. لا يخفى علينا جميعا ان التقاعد في مضمونه لا يعني نهاية المطاف بل هو بداية. للمساهمة في بناء المجتمع من خلال نقل الخبرات وتقديم الاستشارات للأجيال الجديدة والتي بدوره ينعكس على تنمية المهارات وتطوير الأداء العلمي والعمل للمساعدة في نمو وازدهار هذا الوطن الشامخ في جميع المجالات. فكل الشكر لمن ساهم في تكوين هذا الإرث الوطني وختاما لا يسعني سوى أن أتقدم بالشكر والتقدير لكافة العاملين بالجمعية الوطنية للمتقاعدين ولكا من ساهم من الدول الشقيقة والشكر لصاحبة السمو الاميرة حصة بنت فهد ولمركز الملك سلمان الاجتماعي في نجاح هذا الحفل متمنية للجميع التوفيق والسداد لما فيه رفعة الوطن الغالي

 
تلا ذلك شيلة بعنوان “يالله المطلوب” ثم قدم فريق اوفاز التطوعي مسرحية عن “الغيبة “، بعد ذلك تم عرض “أزياء لعدد من المناطق “. وكان لعبق التاريخ نصيب حيث تم تضييف الحاضرات بماء زمزم المعطر (سقيا زمزم) وقدم نشيد “سقيا زمزم “. وتم السحب على الهدايا للحاضرات. وبعد ذلك ألقت حرم سفير السودان السيدة حباب بشير كلمة قالت فيها: يطيب لي أن أتقدم للجميع بالتهنئة بشهر رمضان المبارك واشكر الجمعية الوطنية للمتقاعدين الإدارة النسائية و على الدعوة الكريمة للمشاركة في بملتقى مهرجان الشعوب حيث شاركنا بمعرض للمأكولات السودانية وعرض أزياء لبعض المناطق السودانية يجمعنا اليوم هذا الحفل الذي يعكس قيم التسامح والتعايش والترابط الاجتماعي والثقافي بين الدول العربية وان دور المرأة العربية والإسلامية في المجتمع عظيم فهي ناشطة ومنتجة للثقافات ومشاركة للرجل في هذا الحقل الذي طل لقرون حكرا على الرجال بالدرجة الأولى في الثقافة العربية فالمرأة اليوم تبوأت كل المراكز وفي السودان تميزت المرأة السودانية على كافة المستويات الإقليمية والافريقية والعربية وكانت رائدة وسباقة في المجالات العلمية والأدبية والعلمية وفي الختام أتمنى ان تدوم مثل هذه اللقاءات بيننا وهي التي تعزز قيم التسامح والتعايش السلمي .

 

ثم القت حرم سفير العراق السيدة باسمة العاني كلمة قالت فيها: مرحبا بكل الحضور ومرحبا بسمو الاميرة العنود بنت المجد والعز والشرف وجودك بيننا يشعل سراج البهجة والفرح بالنفس ابارك لك وللجميع شهر رمضان المبارك واقدم شكري للعضوات الكريمات في الإدارة النسائية للمتقاعدين وأتمنى للجميع التقدم والعطاء .

 

بعد ذلك قالت حرم سفير دولة فلسطين السيدة نجوى الأغا بعد السلام والتحية والشكر للدكتورة فوزية اخضر مديرة الإدارة النسائية العامة بالجمعية الوطنية للمتقاعدين لإتاحة الفرصة لنا للمشاركة بتراث الشعوب اقدم التحية لصاحبة السمو الملكي الاميرة العنود بنت فيصل كما اقدم التحية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ولنائبيه الكريمين على مواقفهم الخالدة والنبيلة للشعب الفلسطيني واقدم التحية والدعاء للضباط والجنود البواسل على الحد الجنوبي الذين يضحون عن المقدسات والامن القومي العربي وأضافت ان التراث العربي والفلسطيني مليء بالجمال وهو عصارة حضارية تحكي علاقة الحب الكبير حب الناس وحب الأرض و التراث الفلسطيني نشا واشتمل على الشعر والموسيقى والدبكة الفلسطينية والخزف والصدف والزجاج وتعتبر الأزياء الفلسطينية والتطريز من اشهر وابرز مظاهر التراث الفلسطيني من ناحية ترابطه التاريخي ثم تحدثت عن الزي الفلسطيني وضرورة الحفاظ عليه من السرقة و في هذه الأرض الطيبة السعودية نجدد الولاء والعهد لهذا البلد الكريم وتحيه لكل المتقاعدين من فلسطين وشعبها .

 

 

 

 

بعد ذلك قدمت فقرة شعرية بعنوان ” الشوق الى رمضان ”
للشاعرة نورة الورثان ولقد كانت لمشاركة السفارة السودانية النصيب الأكبر حيث قدمت عرض لأهم الأكلات السودانية في رمضان وعرض للأزياء السودانية مصاحبةً بالأناشيد الترحيبية والنشيد الوطني.

 

 

 

وفِي الختام تشرفت الداعمات باستلام الدروع وشهادات التقدير من راعية الأمسية ومديرة الإدارة النسائية وقد تسلمت درع الأميرة فهدة بنت حسين العذل رئيسة اللجنة الاجتماعية للمرأة والطفل بالنيابة مستشارة التواصل في اللجنة الاستاذة نادية الدوجان . وتم تكريم راعية الحفل صاحبة السمو الملكي الاميرة العنود بنت فيصل بن بندر ال سعود بدرع من يد الدكتورة فوزية اخضر وتم التجوال في جناح المعرض المصاحب للأمسية للجلابيات وبعض المفروشات والأنتيكات المحفورة على الخشب والمشاركة فيه عدد من السفارات العربية خاصة سفارة فلسطين وسفارة السودان . ثم تفضل الجميع لطعام السحور

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات

التعليقات مغلقة.