الرئيسية » المتقاعدون بين التجاهل و الاهتمام “جامعة الامير نايف”

الندوة العلمية
المتقاعدون بين الاهتمام التجاهل

التقرير الختامي والتوصيات

الرياض 8-10/4/1426هـ الموافق 16-18-2005م

عنوان الندوة:
المتقاعدون بين الاهتمام والتجاهل
تاريخ انعقاد الندوة :
8-10/4/1426هـ الموافق 16-18/5/2005م
مكان انعقاد الندوة
مقر جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.
المشاركون في الندوة
شارك في هذه الندوة ممثلون من وزارات الداخلية والعدل والشئون الاجتماعية ، وأجهزة التقاعد في الدول العربية والخبراء المتخصصون بموضوع الندوة .
أهمية الندوة:
التقاعد ظاهرة اجتماعية وحضارية ، موجودة في الوقت الحاضر لدى كل المجتمعات المتقدمة والنامية، وهي ظاهرة أفرزها بمفهومها العصري المنظم المجتمع الصناعي في النصف الثاني من القرن التاسع عشر ، وما واكب ذلك القرن من تشكل جديد لعلاقات التعامل ، ونمو لمفاهيم حديثة حو منطلق وأبعاد حقوق الإنسان ارتقى بمستوى الحقوق التقاعدية إلى ما هي عليه اليوم
وفي الوقت الحاضر حدث تطور عظيم في التعامل مع ظاهرة التقاعد إذ لم تعد حقوق المتقاعدين كما كانت حين بدأت في الماضي مقتصرة على الجانب المالي فحسب فقد أصبح للمتقاعدين برامج اجتماعية وصحية توفرها المجتمعات المتقدمة إلى جانب البرنامج المالي أو المعاشي الذي يدوره بتغير ويتطور المجتمعات المتقدمة إلى جانب البرنامج المالي أو المعاشي الذي يدوره يتغير ويتطور باستمرار .
والملاحظ في الوقت الراهن أن المجتمع الدولي أخذ يسعى حثيثاً لتحقيق مجتمع يتسع لكل الأجيال بعد أن أصبح التقاعد والشيخوخة علماً يثير الاهتمام ويدرس في الجامعات لدى أقسام الاجتماع وكليات الطب . وبات موضوع التقاعد والمسنين موضوعاً يطرح ويناقش على كل المستويات المحلية والإقليمية والعالمية والمساعي لازالت تتواصل لضمان حق التقاعد للعامل عند سن معينة قد تختلف باختلاف المجتمعات ، بحيث لا يتنافي هذا الحق مع رغبة العامل بالاستمرار عند المقدرة والجهود الدولية ما زالت تبذل أيضاً من أجل دمج المتقاعد في عملية التنمية كيلاً يصبح عبئاً عليها وعلى المجتمع.
أهداف الندوة:
سعت الندوة إلى تحقيق التوافق والتناسق في رسم السياسات التي تكفل شمولية ترسيخ مفهوم التقاعد وتوطيده وذلك من خلال الأهداف التالية:
1) التعرف على الخدمات التي تقدم للمتقاعدين المدنيين والعسكريين.
2) الاستفادة من تجارب الدول العربية في مجال الاهتمام بالمتقاعدين.
3) إيضاح مدى الاستفادة من خبرات المتقاعدين المدنيين والعسكريين.
4) تدريب وتأهيل المرشحين للتقاعد.
5) المساهمة في إعداد برامج خاصة للمتقاعدين.
موضوعات الندوة :
استمراراً لمسيرة الجامعة في الاهتمام بموضوع الندوة وتأكيداً على أن موضوع المتقاعدين بين الاهتمام والتجاهل يستحق تكاتف الجهود المحلية والعربية للوصول إلى إبراز الدور الرئيسي للمتقاعدين في المجتمع تم تنظيم هذه الندوة على بساط البحث والمناقشة ولقد تم طرح الموضوعات التالية:
1) الاستفادة من المتقاعدين المبررات والمتطلبات.
2) تدريب وتأهيل المرشحين للتقاعد.
3) برامج الرعاية المتوفرة للمتقاعدين السعوديين ومقترحات تطويرها.
4) خدمات المتقاعدين في الوطن العربي وإمكانية تطويرها.
5) المتقاعدون والاستفادة من خبراتهم .
6) أجهزة التقاعد ما لها وما عليها.
الدول العربية المشاركة:
شارك في أعمال الندوة وفود من الدول العربية التالية:
1) المملكة العربية الهاشمية.
2) دولة الإمارات العربية المتحدة.
3) مملكة البحرين.
4) المملكة العربية السعودية.
5) الجمهورية العربية السورية.
6) سلطنة عمان.
7) دولة قطر.
8) الجمهورية اللبنانية.
9) الجمهورية الإسلامية الموريتانية.
10) الجمهورية اليمنية.

التوصيات
بالنظر الى ماتم استعراضه من أوراق العمل المقدمة في الندوة ، ومداخلات المشاركين فيها وما قدم خلال ذلك من اقتراحات وىراء فقد تم التوصل الى التوصيات التالية :
1-تكوين وحدات في الجهات الحكومية مهمتها وضع برامج لتهيئة الذين هم على وشك التقاعد نفسياً ومهنياً واجتماعياً ومتابعة شئونهم بعد التقاعد بما يكفل لهم استمرار العطاء والحياة الكريمة .
2-إنشاء جمعيات اجتماعية للمتقاعدين تسهم في تقديم الخدمات الاجتماعية والاستشارات المهنية للمتقاعدين تختلف عن مفهوم خدمةالمسنين .
3-الطلب الى الجهات الخدماتية في القطاعات المختلفة بكل دولة النظر في رفع نسبة من الرسوم الخدماتية عنهم تقديراً لجهودهم ولما بذلوه من عمرهم في خدمة اوطانهم والتفاني والسهرعلى راحة الأجيال القادمة .
4-قيام أجهزة التقاعد أوأي جهة تعني بشؤون المتقاعدين بإنشاء مواقع على الشبكة الإلكترونية للتعريف بالمتقاعدين وخبراتهم ومهارتهم وسبل الاتصال بهم وتعميم الموقع على القطاع الخاص لتسهيل عملية الإفادة من خبرات المتقاعدين في القطاعات الحكومية والأهلية .
5-الإفادة من خبرات المتقاعدين من قبل المسئولين الأمنيين في قطاعات أجهزة وزارات الداخلية للإسهام في حل القضايا الأمنية والجالس التي تنشأ في المحافظات والمدن الرئيسية .
6- النظر في امكانية صرف علاوة سنوية للمتقاعد من قبل أجهزة التقاعد او أي جهة تعني بشئون المتقاعدين لمواجهة غلاء المعيشة مع افبقاء على البدلات الأخرى عن وجدت حسب نظام كل دولة .
7- إجراء المزيد من الدراسات الميدانية واللقاءات العلمية لتدارس قضايا المتقاعدين